لـِـى نــفــسا ً تـُحـــاورنــى الــنــقــاش كــثــيــراً وتـُجـادل قــلـبـى وعــقــلــى فــى كــل أمـــورى

حــتـى يــصـل الــجِــدال إلــى أنــامـلـى الـيـمـنىَ الـتــى تـنــهـى الــجـِــــدال
بـسـحـبـــ حــُـروفـى من قـلـبى وترتـيبــ صـياغـتها فـى عـقلى وتلـجــيـم حــنكـتها مـن نفـســى
وأخــيـراً نــثـــرهـــا إلــيــكـــم لــتــعــبــرُ داخــلـكــم

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2014

مملكتى



أمــــــــلكـــ  مــمــــلـــــكــــــــة الـــكـــــبـريـــــاء
مـحــاطــــةً  بــــأســــــوار عِــــــــزاً وبـــــــهــاء
مـتــوجــــةً  بــــأكـــلــيـــل  فِـــــــكــــــــراً وأراء
أتــــقــــــنُ  فـــــــــن الـــوجـــــــود بـــــدهــــــاء
أ ُمــــــــارس تِــــلكــــ  الأنـــــــــوثةِ بـــــذكـــــاء
أعـــلــــنُ فِـــيــهـــــــا الــصـــــــدقُ والــوفــــــاء
رأفــضـةً ً فِــيـــهــــــا قُـُـيـود الأسـر والـجـهـــلاء
فـلــــســـتــُ  بِــــدمــيـــةً رأئــعـــــةً خــــرســـــاء
بــــــــــــــــــــــــــــــــل أكـــــــون إِســــــتـثــنـاء
أمـــــــراةً لا تــعـــرفـــُ  طـــريـق الأنـــكــــــسار
طِـفــلةً تـهـــواَ الـلـعـبــ  مُـعـظــم الأحــــــــــــيـان
ولــــســــتــُ  بـِـــــــــــــذاكــــ  الــــغــــــــبـــــــاء
فــأذوبـــ  لِــــســـمــاع غَـــــزلاً  بــــســـــــخــــاء
بــــــــــل أثـيــــر الأعــجــــابـــ  دون إســتـثـنــاء
وأن صـــــــــار وأصــــــــبح هـــناكـــ  رجــــــلاً
يــلــغــــى بـــحـــضـــــوره كُــــل الــــرِجـــــــال
أمـــنــحــهُ  الـــحـُــبــــ  بـــوفـــــراً وأعـــتــــــدال
وإِن تــمـــــرد أحــــدهـــما  داخـــل مـمـلـكــــتــىِ
أبــــــــــــــــــــــــــــدأ إِنـــفـــعــــــــــــالاتـــــــــى
بِــــــالـــقــــــــــاءَ الــــفــ  تَــحـــــيــةً وســــــــلام
وإِن ذادتـــــ   هَـــــــــلــــــــوسَــــــــــــاتـــــــهـــم
أخــــــــــــــــــــتـــــمُ إِنــفـــعـــــــــــــــــالاتـــــــىِ
بِــــــإِنـفـــجــــــــار الــفــ  فـُــــــوهة بُــركــــــــان
ليُـعــلــمــهـــــم كـــيــــفــــ  يــكـــون الـبــكـــــــاء




 خواطر ايمان الشريف

الأحد، 23 فبراير، 2014

علمتنى الحياه



علمـتنى الحـياه كيف تكون إبـداعـاتـى فــى قـهــر الأمــىِ
فـــــلا مــجــال  لإحـــداً فـــى مُـواسـاتـىِ
فـلـسـتــُ  بـمــن يُــقـهـر او حـــتى يُـهــزم
فــأخـشــى فــى الــقـهر ضـعـفــاً
وأخـــــاف فــى الهـَـــزم إنكساراً
فقـط أجـمع حروفى وأقهرُ الأمى...

علمـتنى الحـياه كيف يكون حديثى كـَـحـد السـيـف قـاطــعاً
فـــــلا مــجــال لإحـــداً فـــى مُـبـارزتــىِ
فـلـسـتــُ  بـمـن يُـهـرتـل او حــتى يَـتلجلج
فــأخـشــى فــى الـهـرتـلـه جـهــلاً
واخـــــاف فــى اللـَــجلجه عـيــبً
فقـط أجـمع أفــكارى وأُبدى أرائى...

علمـتنى الحياه كيف يكون صمتى تاجً على رؤس الأقاويل
فـــــلا مــجــال لإحـــداً فـــى كِـبـريـائــىِ
فـلـسـتــُ  بـمـن يُـعـاتـب او حــتى يُحـاسِب
فــأخـشــى فــى الـعِـتـابِ قـسـوه
وأخـــــاف فــى الحِـساب ظـُــلمً
فقـط أجـمع شِـتاتى وأنهىِ الأمـرَ...

علمـتنى الحياه عــندمـــا تـــأتـــى لــــى بـفــرص الــــرد
أتــركــهــا وأرحــــل ولا أُبـالـى
كـــــى أســـــتـزيـــد  أوسـمــــةَ
شـُــمــوخاً وكــبريـاءً وصــمودً
وأنـهـيـهـا بــشـهـادةِ  نـُـضـوجاً...

خواطر ايمان الشريف

الخميس، 12 ديسمبر، 2013

شــظــايــا حـُــــروفــى







حـــقــاً لــســتُ بــــ
صــماءً . بـــــكماءً . عــــمياء
بــــــــــــــل
أصـــغـى الـســـمـــع بـــأهــتـمــامـ
وأُجــيـــد الـحــديــثــ بــطـــلاقـــــه
وثــاقــبـةُ النـــظـــــربـِــحــــــــــده
لأكـــــــون
مُـتـمـكـنــةُ الــفـعــل بـمـهــــــــاره
إِنـما فـقــط
أقــسـمـــتُ الـصـمـت والــكــتـمان
فــ بــأى حــقً تـطـلـبـون الــوصل
بـعـد أن لـبـيـنا لـكم قـُـبـول الهجــر
فــ جُـهــودكــم أمـــام قـَـســـمـــــى
تــضــيـــعُ هَـبــــــاءاً دون شـــكـــً
فــ رفـقـــاً رفـقــاًعـلــى حــالــكـــم
مـــــا عــــاد الأمـــــــر يُـعـنـيـنــى
ولا عـــــــاد حــتــــــى يُــرضـيـنى
فــقــــد أهـــدرتُـــم فُــــرصــتــكـــم
ولا مــجــــــال لـــكـــــم لإِخـــــرى
وبــــــالله أشــــفــــــق ُ عــلــيـــكــم
مـن بـركان كلماتـى عـنـد ثــورانها
فــربــمــــا تـحـرقـكُــم شـظـايــاهـا
ولــتــتــذكـــروا
فــفـى حــديـثـى كُــتـمــت نُحــوركـم
وفــى إِصــغائى قُــهــرت عـقولـــكـم
وفــى نــظرتـى كُــشـفـت نـوايــاكـم

خواطر ايمان الشريف


الجمعة، 24 مايو، 2013

وحشنى حضنك يا أمى





يـهـنـونـي الـيــوم بـعـيـد مـيـلادى

أجـاوبـهـم بـ آآآآة الـقـلب صـمــتْ
مـــا عــاد الـيــوم عــيـد مـيـلادى
صار أصـعــبـــ  أيــــام  حـيـاتـى
ومــرتْ الـليــالـي بـجـمـلـة سـنـه
ولا بـثــوانـى غِـبـتـي عـن بـالـي
أفـــتــقــدُكـــ ِ حــــــد الــهــــوس
ولا أعــتـراض لِـحُـكـمــ  الـقــدر
أفــتــقـــد ُ فــيــكــِ  الكثير والكثير
طِــيـب لـمـسـة كُـفـوفـكـِ فـيـهـا الـبـال يـرتاح
دِفــــء ضــمـة أحضانكـِ فـيـهـا القـلب يـأمــن
حَـنيـن نـظــرة عـيــونكـِ فـيـهـا الروح تـشـفىَ
بَسمات نــبــرة كــلامـكـِ فـيـهـا النفـس تـفـرح
كــل مــا فــيــكــــِ يــا أمـــى كــان جـمــيــلا ً
بـسـمـاتـكـِ . نـظـارَتـكـِ . هـمـسـاتـكـِ
عـبـاراتـكـِ . حـكايـتـكـِ . آآآهـــــاتـكـِ
وحـشـنـيِ حُـضـنـكــ  يـا أمــى
والـنـومــ عــلــى ذراعـــكـ الــــدافـــي
وحـس نبضكـ الـعـالـى مسمع بـودانــي
وحـشـنـيِ حُـضـنـكــ  يـا أمــى
وســمــاع صُــوتـكــ  فــــى الــقــــرآن
والــرقـيـه عـلـــى جـيـبـيـنـى تـرقـيـنى
وحـشـنـيِ حُـضـنـكــ  يـا أمــى
جِـريـتـــ  للـبـيـتــ  هـرولـتـــ الـخُـطَـئ
فـتـحـتــ بابــ الـبـيـتــ ظـناً مـنى ألـقـيـكـِ
وبتحـية الإسـلام ناديتــ وعليتــ الصوتــ
لـكـنــكــِ  مــا رديـتــى يــا أمـــى
ردتـــ عـلـيــا لـيــالــى الأحــبابــ
مـسـاء الأحزان . مـسـاء الفـُـراق
ذكـــرونـــى بـالــكـــلام الـلـــى كــان
كِـيـفـــ  تـكـــون أول لـيـلـه بــالـقــبـر
كِـيـفـــ  فــيـــــه الـــوقــتـــ بــيـــمـــر
ذكـــرونـــى بـالـوصـيه الـلـــى بـيـنـا
كِـيـفـــ  يـكــون الـــرد وقـتــ الأجـــل
كِـيـفـــ  يـكــون الـغُـسـل فــى آوانــهُ
الـبـيـتـــ مـــا عــــاد نـفــس الـبـيـتـــ
صـار خالـى مـن الـصـوتــ  والــحــركــه
صـار خالـى مـن الـخــيـــر والــبــــركــه
خــطَــفــنــي الـــنـــظــــــر لِـغُــرفــتـكـــ
مـــا شُــفـتـــ إِلاَ الــســريـر خـــالــــــــى
عـــلــيــــه الــــوِســــــــاده وحــــيـــــــده
تــطــالــعــهـــم  مــسـبـحـتـكــ الـصغـيره
فــيـن اللـــى كـانـوا حـوالـيـكــِ يتحـدثـون
فــيـن راحــة الـبـال  اللـى راحـتــ واياكـِ
خـلـتــ عــروقــى مــن الـتـعـبــ عـمـريين
تـلاشـيـتـــ  صــوتـــ الــحُـــزن والألــــم
وبــعـــدهـا  شُــوفـتــ  الـرؤى
إِحـــســــــــاس عــــــالــــــى
بـسـمـاع صُـوتـكــ يـنـاديـنــى
بـحـثـتــ عـــنـــهُ ألــقــيــــكـــِ
شُــوفـتــ وجـهــكــ مــن نــور
لـمـسـتــ مـسـبـحـتـكــ الـبـلـور
شَـمـيـتــ أنـفـاسـكــ بـالـعـطـور
جـريـتــ عــلـيــكـــِ  مـا لـقـيتكـِ
صَـمـتــ فـــى ذهُـولـى وخبيتكـ
يـســألــنـــى عـنـكـِ اذأن الـفـجـر قـد حـان
يـســألــنـــى عـنـكـِ صـوتــ تسابيح اللسان
يـســألـنــــى عـنـكـِ تـراتـيـل قـرأة القرآن
أروح للــقـبــر يــا أمــى
أنـــاديـــكــــِ  وأنـتـظــــر الــــــرد
راجــيــــةً  تُــجـيـبـيـنــى الــــــرد
وتـــغـــــذى شـــــرايـيـن الـقـلـبـــ
يجينى الرد بـيـنـى وبـيـنـكــ  ســـد
ومــيـن بعـدكــ عــــلــيــــــا يـُـــرد
ومــيـن بعـدكــ أنحنى أبـوس إِيــده
ومــيـن بعـدكــ برضا ربى يدعيلى
مــا أكـتفـى بـيـا الـقـدر لـفـراق أبـــوي أعـيـشُـه
زاد عـلـيــا فــراقــكــ وبـعـيـد مــيـلادى أذوقـــه
زادتــ الأمــــور مــن حـــولــــى
تُخبـرنى بصمتــ  قُـدوم الـمـوتــ
نـادمـةً مــن سـاســى لـراســى
إنــى تركـتُـكـ فى العمر لحظه
ظـنـيـتـــ أن الــعُــمــــر بـاقـى
لكنُــه مــــر وأصبــح مـاضـى
ظـنيتــ شُوفــتـى للموت أوهـام
لكـن عُيـونكـ جاوبتنى السلوان
وصـار الـفُـراق بـيـنـى وبينكـ
تــاركــ ألـف عـلامـة استفـهام
يارب اسكنها فى أعالى الجِـنان
وأجـمعـنـى فيها بحسـن الخـتـام
نـسـجـتـلكــ يـا أمــى حُـروفــى
مــن شــرايـيـن الـقـلـبــ أحزان

 
خواطر ايمان الشريف


http://www.youtube.com/watch?v=JHW1rXsHyD4&feature=youtu.be
((  واقسم بعزة الله وجلال المولى انكم اخجلتمونى حتى اننى عاجزةً على الشكر لكم 
جزاكم الله عنا الخيرات استاذى ابو انس المالكى فى انشادها ))
ارجو منكم قراءة الفاتحه رحمةً لامى وابى وجميع امواتنا المسلمين
جعلنى واياكم فى ميزان حسنات المسلمين

السبت، 20 أبريل، 2013

نعم يا سيدى


نعم يا سيدى

فـــ أنـــا يـتـيـمــة ُ أبـــــً ولـــطـــيـمــة ُ أمــــــً

فـــ لا داعــــــى لــتــلــكــــ الــمــعـــامـــلـه

فـــ رجــاءً

خـــبــــئ تــلـكـــ الــنــظـــــراتـــــ
الــتــــــى تــمــلاء عـــيــونــكـــ شــفــقــــه
وأرفـــــع عــنـــى تـلــكـــ الــمـعــــامــلــه

وأعـــلـــم يــــا ســـــــيـــدى

أن يـتـيــمُ الأبـــــُ
هــــو مــــن أبــتــلــــئ َ بــفــقـــدان الأمــــان
امـــا أنــــا فــقــــد كــــان لـــــى أبـــــً
عـــلــمــنــى الأمـــان مــنــى وفــيــنـــى أوجــــده ُ
حـتـــى لا أنــحــنــــى بــشــمـــوخ قــامــتــى إلأ لـلـــصــلاةِ

وأعـــلـــم يــــا ســـــــيـــدى

أن لــطــيــمُ الأمـــــُ
هــــو مــــن أبــتــلــــئ َ بــفــقـــدان الحــــنــان
امـــا أنــــا فــقــــد كــــانت لـــــى أمـــــً
أغـــرقـتـنــى فـــى الــحــنــان
حـــتـى فــــاض مـــنـى وتــنـــاثـــر عـــلـى الـبــشـــر
قـــريـــبـــا ً كـــــان او غــــريـــبـــا ً

فــــ رجــــاءً

أحــــتــفـــظــــ بــ إِشــــفــاقـــكـــــ لـــمــن يـــســـتـحــق
رضـــــيـــــع ً كــــــان او يــــــا فـــــــع ً
فـــــ هــــــى لا تـــــجــــــــــوز لـــــــى
فـــــ لازلـــتـــــــ ُ قـــــويـــــه بــهــمـــا
ولا أنـتــظـــر شـــفــقــه مـمــن حــولــى
فـــ أنـــا لا أحـــتـــاجـــــهـــــــا
ولا رغـــبــــــة ً لــــى فـيـهــــا

خواطر ايمان الشريف


السبت، 30 مارس، 2013

قــفــــ .... وأحــــذر



قــفــــ  .... وأحــــذر
قــفــــ  وأحــــذر عـــن مـُـحـــاولاتــكـــَ الـمـتـكــــــرره
بــحــــــــثــــ ً فــــى مـُـحـــتـــويـــاتـــــ أفــكـــــــــارى
وأتـــــــركـــ  لـــــى مــســــــاحــتـــــى الــخـــاصـــــه
كـــى أكـــون أصـــعــبـــُـ  لــوغـاريتمــاتــــ  حـيــاتــكــَ
حـتى وأن أســتــعــنــتـــَ  بـــعـــــدةِ  مــعــــاجــــــمـــ

قــفــــ  .... وأحــــذر
وأعــلــــمـــ  أنـــــى
لــــم أفــتــقــــدُ لــتــلكـــ اللــحــظـــاتــــ الــــــــتـى
رحــلــــتـــ  عــنــى يــــومـــــ  رحــيـــلكـــ
ولـــــن أنــــــدم لــــذلـــكـــَ الــــصـــــدق الـــــــــذى
يــســـكـــنــنــــى طـُـــــوال حــــيـــاتـــــى
ولازلـــتــــُ أتــمـسـكـــ  بــــذاكــ  الـقــرار الـــــــــذى
أعــــادنـــى لـــشــمــــوخ ذاتــــى

قــفــــ  .... وأحــــذر
ولا داعـــى لــســؤ
 ظــنـــكـــَ
أنــــــى لألــــــمــــ  الـــغــــــدر ســـجــيــنــه
او أنـــى لـهـواجــس الـــوهــــــم مـُــقــيــــــده
اوأنــــى لــنــقــاطــ  الـــضـعـفـــ أســـــــيـــره
فـــرحــلـتـــى فـــى عــالــــم الأحـــــــزانِ
لـــــم تـُـضـعــفــنــى بــــل زادتــنــى قــــوةً
لـــــم تـُـكــــســرنــى بـــل زادتــنــى دعـمـاً
لـــــم تـُـحـــبـــطـــى بـــل زادتــنــى أمــــلاً

قــفــــ  .... وأحــــذر
ولا داعــى  للـظـهـورِ كـأنـكــَ
للـــــبـــراءةِ قـــــد خـُــلــقـــتـــ
او للـحـنـيـن قـــــد أشــتــقــتــــ
او للــفـــراق قـــــد تــألـــمــتــــ

قــفــــ  .... وأحــــذر
وأرحــل بــعـــيـــداً
بـــكـــبــــركـــَ الــــدائــــمـــ
بـــرجــــائـكـــَ الــــكـــاذبــــ
بـــدمـُــوعـكـــَ الـــجـــافـــــه

قــفــــ  .... وأحــــذر
وأعـــلـــمـــ أنــــىِ
لــــســـتـــُ  بـــأمــــــراةً حـــمـــقــاء
تــــعــــفــــو عـــن مـــن يـــصــفــع
تــــســامــح عــــن مـــن يـــغــــــدر
تـــغــــفــــرعـــــن مـــن يــخـــــدع
بــل أكــون مــن الـنـســاءِ قــافـــلـة ً
لا أهـــــــابـــُ
ولا أخــــافـــُ
ولا أخــشــىَ
إلااااااااااااااا
الله


خواطر ايمان الشريف


الاثنين، 21 يناير، 2013

(21/1) ذِكـــرىَ وفَـــاة أبــى





قـــد مـَــــر عـــام ٌ أخـــرعـَـلـــى رحـِـيـلُـكــَ
ولــم أسـتـَطــعُ مَـنع قـلمـىِ مـن خـَـطِ أحـبـَارهِ لـكــَ
أسـتـرجـعُ فـيـهـا ذِكـريـاتــً مُـتـعــَـدده
إِنـخِـفـَـاضُ نـبـضـَـاتــِ قــَـلـبــى
كِـتـمـَــانِ ســـيـَـلانِ دِمُـــوعـى
احـتِـبـَـاسِ أصــداء حنجَــرتــى
ارتـجــافــُ حـَـركـَـاتــِ  يـــــــدىً
اِنـدفــَـاع  ذِكـريـاتــُ  مـشاعـرى
لـِــذَلـكــَ الأَبـــــُ الـحـَــنـُــــــون
الـــذِى فـَــارقَ دُنــيـــانـــاَ
دنيــَـا دُونَ وجــُـودهُ فِيهَــا
مُـلـئَـتــ  بـالأوجـَـاع ِ والأحــزَان ِ والـطـعـَـناتــِ
وأخـتـَـفـتــ   فـِيهَا الأفـراحُ دون عـِنـوان للـِسعـَاده

ورَغـــمــ
  أن دمـُــوعــى لـَــن تـنـتـهــى
عـَـلـــى فـُـقــدانِ حـُـضــنً داَفــئً أحـتـَـمـىِ فـِـيـهِ
إِلاَ أنـنـــى أجــــدُ فــــيـــكــــَ
صُـمـُــودِ الـجـِـبــالُ أَمــام الــرِيــَاح
طـِــيــبـــُ الأَخـــلاقُ أَمــام الـغـَـــدرِ
تـَحــمــلُ الأَقـــــدارُ أَمــام الـعـُــمـرِ

ورَغــمــ  أن قـَـلـمـىِ يـَخــذلـهُ الــبـُوحِ
ويـظـهــرُ مـَا فــىِ قـَـلـبــىِ ضَـئـيــــلاً
إِلاَ أنـنـــى أحـمـلُ لـكــَ  حـُـباً عـَـظيماً
مُـتـمَـسِـكـَــاً بـِطـيـفـِكـــَ  داخـلَ قَـلـبىِ
لـِـيـَـحـمـيـنــىِ.....
لـِـيـُـقَــويـنـــىِ.....
لـِـيـُـرشـِـدنــىِ.....


وأظـــل أدعـُــو خـَــالـِـقـــــىِ
الـتـَـثـبــتـــَ  طـَــاعة لـــــــــهُ
الـصــَـــبـــرُ فـَــضـــلاً مـِنـهُ
إِلــــى حـُـــســنِ خـَـاتِـمـَــــة
كـَــالـتــىِ رأَتــهــَـا عـِيـُــونـــىِ فِـيـكـما) أبــىِ وأمى)

خواطر ايمان الشريف

(أرجــوُ مــن قـَــراء حــروفـــى  قـِــراءة الفاتحة رحمةً لأبـى وأمــى  جزاكم الله خيراً )


الجمعة، 11 يناير، 2013

أتـــســــــاءل

أتـســـاءلُ أيــن نثـــريـــاتى
الــتى كــانت تُبــحرُ أنــغامــاً وتُــروىِ نـفــوســاً وتَــأسِــرُ قــلوبــاً ؟
أتـســـاءلُ أيــن شــغف تــلك الحــروف 
الــتى أفـتَــقِــدُهـــا فــى ســـــيلان أحـــبار أقــــلامــــى؟
وتغـلغـلــت فـــى مخـتلــف النــفــوس؟
أتـســـاءلُ أيــن شــغف تــلك الـكلــمات
الــتى أرســمُ بــها رويــاتــىِ وتتــطـَـاير فِـيـها دمـُــوع الأمـــِ ؟
أتـســـاءلُ أيــن  أشــعارى...؟
فـما بين ســكُـــون صَـمتى وجَــفاف دمـــوُعــــىِ
اِحتــمـال هَــجــركِ عَــنىِ ونِـســيانــىِ
ولـــــــــــــكن..............
لإجــلكِ أنتـــــِ فـقـــط.
ســأنظـرُ لضًــــوء الأمَــلِ المُـنبـعـثُ مــن نــفـسىِ
وأتَــركــهُ يتغــلغـــلُ داخــلى بـعُمــقً
لإجــلكِ أنتـــــِ فـقـــط.
سَــأســدلُ ســتائــرَ الــحُــزنِ والألـــمِ
وأتــركــهُ مُــودعــةً
لإجــلكِ أنتـــــِ فـقـــط.
ســـأفتــحُ بـَـاب الضحــكــُ  والإبتسَـــاماتَ مُــقبلــةً
وأتــركــهُ عــلى مصــراعــيهِ
فـــ هَلُمِـــى إلــىَِّ مُســـــرعــةً
لإِجــدُ  الدفء فــيكِ مُــقبـــلاً
فـــ مـا كُــنتى لـيِ يومًا هاجرةً

خواطر ايمان الشريف

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

كِــــبــريــَــــاء الـــصــمــتُ


أبــحــثُ عــن كلمـــاتً تَــصــفُ
مــابــىِ مـن غَــضَــبً...
الإ أننــى مَــللـــتُ الــغَــضــب والــعِتـَـــاب
وأكـتَــفِـيتُ بـــ الــصــمــتِ
ليــس ضَـعـفـاً أو خــوفــاً...

إِنـمــا أيــقـنتُ أن لـِـصـمتـىِ قـُـــــوه
تـُـعــززُ شــمُــوخــىِ...
لـــ يــتــلألأء بِــكبـريـَـاء صــمُــود جبالً
لـــ يــتــلألأء بــبـرِيـق لـمـعَان نُــجـومً
لـــ يــتــلألأء بـغـمُـوض عُمق بُــحــورً

فــــ الــصـمــتُ عــنـدى هو
أرضُ واقـــع ً
سُمـفـونـيــةً عَـلـى أوتَــار نُفُــوسـاً
سِــــحـــــرُاً يَــقــهـــرُ عـــقُـــــــولاً
منــهـجُ عِـلـمــاً أمــام الــغَـادِريــنَ

امــا الغَــضبُ هــو مُـجــرد
أقَــاويــل أفــــواهــاً
حــمَــاقــةُ نــفُــوســاً
جَــهـــــلُ عــــقُـــولاً
سَــمـــاءً كَــــاذِبَـــةً تُــمــطـــرُ أحــجَــاراً

هـــكَـــذااا هُــــم يَــغـضــبُــون
وهـكـَــذااا يـــكــــــــــون ردِى

خواطر ايمان الشريف

السبت، 27 أكتوبر، 2012

مــــازِلــتــــُ بـــشـــمـُـوخــــى

هـــأنـــذا  أقــتــلُ جـــمــيــعُ أحــــــزَانــــى والأمــــى
وأظــلُ أ ُبـــعـــــثـــرُهــــا بـــطـُـرقـــاتـــِ  الــحــاضــرُ والأتــــىِ
ولــــو كـــان الــقـــلــبــــُ  جــــريـــح فــــحــنــجــــرتــــى
لـــــم تـُــخـــلــــق لـِـلــنــُـوَاحـــىِ
ولــــو كـــان الــظــهــــرُ عــلــيـــلُ الأمـــان فــــعـــمــود قــامــتـى
لــن يــنـحــنــى إلا لـلــصـلاةِ

فــــــالـــنـــــفـــــسُ
بـــشـــمـُــوخ الــقــــامـــةِ  مـــرفــــوعــــــه
وبــطــيــبـــــ الأصـــالــةِ  تـــتــــبــــــاهــــا
وبــجــُــــــود الــــكــرمــِ  تـــتـــــأصـــــــل
كـــــ عـُــمــــرِ الأشـــجــــارِ يــــمــــتـــــــدُ
يـــخـــتــــارُ الـــمـــوتــــُ  عـــــن طــلـــبـــــِ   مـِــيـــَـــاهِ  الأمـــطـــارِ

وأســـتــمـــر أنــتــــــ  بـــطــعــنـــاتـــكــــ
لِأســـتــَــزيـــدُ مــنــهــــا نــضــــارةُ  إبــتـــســـــامـــاتـــــى
وأســتـبــصــرُ بـــهـــــــا قـُـــبــحـكـــَ الــــقــَـــــــــــاســــــى
وأعـــــلـــــــم أنــــــى لـــذَلــتــُــــكـــَ  لـــــن أنــســـىَ وأســامـــح
بــــل بـــتـــــركـــــ  وأفـــــــارق  ولا أ ُبـــــــــــالــــــــــــى
جــــرحـــــى مـِــنـــكــــَ  نــتــيـــجــة غـــلـــطــــــة  أخــتـيــارى
أصـبــحــتـــَ  غـــلـــطـــه ولـــــى فــيـــهـــا مــــن الــعــلـــم شـــئ
لـــــو كــــان الأذى بـــحـــبــــــى لــيـــكــــ  قـــــــدر
كــــــان لــــى الــشـــفـــــاء فــــــى أخـــتـــيـــاركــــ  فــُـــراقــى
أرحــــل وأبـــعــــد عـــــن مــــــدى عــــيـــنـــــى
رضــيـــتــــ  أنـــــا بــنـــهـــــايــــة الـــــبـــدايــــه
ومــــهـــمـــا نـــطــــق لـــســــانـكــــ  بـالــمــشــاعـــر
بـــــالأخــــــــــــــــيــــر بـــتــــكـــــون كـــــــذبــــــه
وأســــمــــع مـــنــــى الـــنــصـــيـــحــــــه (لا تــتــــاجــــر بــالـــمـــشـــاعـــــر)

فــــــكـــيــــانـــــى صـــعــــبـــــُ  الــــمــنــالِ والـــوصُــــول إلـــي ِ  مـُـــحــــالاً
فــــــكـــيــــانـــــى شــــــــديــــدُ  الــحـــيـــاءِ  أمــــشـــى ولا أعـــــــىِ بــمـــا يــقــــال
فـــــكــــيــــانـــــى بـــطــــبــــعُ  الأ ُسـُـــــودةِ أمــــــامــــ الــــذِئــابِ مــــن الــــرِجــالُ

وفـــــــى الـــنــــهـــــــايــــه أطـــــيــــــعُ الألـــــهُ
لــــمـــــــــن يـُـــــريـــــدنــــــــى حـَــــــــــــــلالا ً
لا لـــمــــــن يـُـــــريـــــدنــــــــى كـل مـُحــتــَــالا ً


خواطر ايمان الشريف